مشروع مدرسة - الشمال السوري - ريف ادلب

% 18.87
قيمة المشروع 6525 د.ك
المدفوع 1231 د.ك
المتبقى 5294 د.ك
تفاصيل المشروع

سيقوم المشروع باستهداف 180 طالب ( 60 إناث – 120 ذكور ) بالتعليم الأساسي خلال الفصل الدراسي الأول والثاني للعام الدارسي 2021 – 2022 يهدف المشروع إلى تحقيق المخرجات التالية:  180 طالب ( 60 إناث – 120 ذكور) حصلوا على التعليم الرسمي في المرحلة الأساسية.  180 طالب ( 60 إناث – 120 ذكور) شاركوا في أنشطة الدعم النفسي وأصبحوا بصحة نفسية جيدة.  10 موظف من الكوادر التعليمية والإدارية (5 رجال- 5 نساء) حصلوا على فرص عمل وتحسن وضعهم المعيشي.  10 موظف من الكوادر التعليمية والإدارية تم بناء قدراتهم وتدريبهم على استراتيجيات التعليم الحديث.  65 عائلة تم توعيتها حول الوقاية من فيروس كوفيد 19 والاجراءات الواجب اتخاذها.  65 عائلة تم توعيتها بأهمية مرحلة الطفولة المبكرة وسبل التعامل مع الأطفال.

برعاية من أطفال نادي سنا و ذويهم

أهداف المشروع
يوجد في إدلب مئات الأطفال الذين حرموا فرصة متابعة التعليم حيث لم يعد بإمكانهم العودة إلى الدراسة نظرا لتهجيرهم وتركهم بيوتهم ومدارسهم وهذا يمثل تهديدا كبيرا لهم ولمستقبلهم وقبل أن يصبحوا وبالاً على أنفسهم وأهليهم و عرضة للشتات والضياع دعونا نمد لهم يد العون ودورنا أن نساعدهم بقدر ما نستطيع لنوفر لأكبر عدد منهم مدرسة يدرسون بها ونعيدهم إلى مقاعد الدراسة من خلال جمع تكلفة بناء مدرسة تكون ( من ضمن مشروع القرية السكنية المخطط لها في المنطقة) نستهدف من خلال هذا الوقف النوعي المميز توفير فرصة تعليمية لهم وهذا إن شاء الله علم ينتفع به وصدقة جارية لكل من ساهم معنا في إكمال تكلفة البناء وبذلك يكون لنا أجر من علم الخير قال صلى الله عليه وسلم «إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين، حتى النملة في جحرها، وحتى الحوت في البحر؛ ليصلون على معلمي الناس الخير». صححه الترمذي. ولكل من ساهم أجر هذا الوقف وصدقة جارية ومنفعته دائمة مستمرة يسري أجرها في حياتكم وبعد مماتكم إلى ما شاء الله يدرس فيها أجيال وأجيال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له).

التبرع
السريع

التبرع السريع